header_ads

Scrolling box

» » بحث جاهز حول حقوق الإنسان



حقوق الإنسان
ترتبط فكرة حقوق الإنسان بشكل مباشر بوجود الإنسان نفسه، الذي خلقه الله سبحانه وتعالى، وأعطاه صفة التكريم. قال تعالى: "ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلاً".
وبذلك فإن فكرة حقوق الإنسان تمتد بجذورها إلى تاريخ بعيد، إذ ظهرت منذ القدم بعض الآراء والأفكار، والتشريعات والأديان، التي تحمل في مضامينها ما يتعلق بحقوق الإنسان.
أما في وقتنا المعاصر فقد شهدت قضية حقوق الإنسان والاهتمام بها تطوراً كبيراً، وبشكل متزامن مع متغيرات هذا العصر، الذي يعد فيه صون كرامة الإنسان جزءاً مهماً في إحداث التطور والتقدم. ومن مظاهر الاهتمام أن أصبحت حقوق الإنسان ذات طابع دولي من خلال ميثاق الأمم المتحدة الذي تضمن العديد من الفقرات التي تؤكد على احترام حقوق الإنسان وحمايتها، وكذلك صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948 م، الذي شكلت الأديان والأعراف والشعوب، والمواثيق الدولية مصدراً من مصادره.
ويمكن تعريف حقوق الإنسان: بأنها المعايير الأساسية التي لا يمكن للناس من دونها أن يعيشوا بكرامة كبشر.
أهمية حقوق الإنسان
أن لتطبيق حقوق الإنسان والتربية عليها، أهمية كبيرة، فهي تساعد في تحقيق الاستقرار والتنمية والتقدم الحضاري، كما أن الدولة التي تحمي حقوق الإنسان تحظى بالاحترام والتقدير داخلياً وعالمياً. بالإضافة إلى أن تطبيقها يشجع الحوار، والتعبير عن الرأي، والاحترام والتسامح.
حقوق الإنسان في الإسلام
تتميز حقوق الإنسان التي أقرها الإسلام بأنها أكثر ملائمة؛ لأنها من وضع من خلق الإنسان، قال تعالى: "ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير". واشتمل الإسلام على جميع حقوق الإنسان، ووضحها في الشريعة الإسلامية والسنة النبوية، فشملت الحق في الحياة، والمساواة، والعدالة، وكذلك الحق في الحرية، وحرية العقيدة، وحرية الفكر، وحرية التنقل، وحق الملكية، والتربية والتعليم، والعمل، وتأمين الخدمات، كما حافظ الإسلام على حقوق الأسرة والمجتمع.
وقد وضع الإسلام قواعد أساسية، تنظم داخلها حقوق الإنسان، وواجباته، وأسلوب ممارسته لحرياته العامة، ومن هذه القواعد:
1.     الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد دليل التحريم، وهي المساحة الواسعة التي يتصرف داخلها الفرد المسلم، ولا يقف إلا عند ما حرم بنص من الكتاب والسنة.
2.     تقف حدود حرية الفرد وحقه عند حدود فرد آخر، فلا يجوز أن يخل فرد بحرية أفراد آخرين وحقوقهم.
3.     الالتزام بالمصلحة العامة عند تقاطع مصلحة الفرد بالمصلحة العامة.
4.     الالتزام بأخلاقيات الإسلام عند ممارسة الحقوق والحريات، فإذا جادل فبالحسنى، وإذا دعا فبالحكمة.
5.     قاعدة الشورى التي تعد فلسفة الحكم في الإسلام هي من الصفات التي يجب أن يتحلى بها الحاكم المسلم.
خصائص حقوق الإنسان
تمتاز حقوق الإنسان بعدة خصائص، منها أنها:
1.     عالمية: فهي نفسها لكل البشر، بغض النظر عن اللون والعرق والدين والجنس والرأي السياسي والأصل الاجتماعي.
2.     متكاملة: فلا يمكن الانتقاص منها، ولا يملك أحد حق حرمان الآخرين منها، وانتهاكها لا يعني عدم وجودها.
3.     لازمة لكل البشر: فهي لا تشترى ولا تباع، وهي ليست منحة من أحد، بل هي ملك للبشر بصفتهم بشراً، فهي متأصلة في كل إنسان، وهي لازمة له كونه إنساناً.
4.     وحدة واحدة: غير قابلة للتصرف سواء أكانت مدنية، أو سياسة، أو اقتصادية، أو اجتماعية، أو ثقافية.
5.     متطورة: فهي في حالة تطور مستمر 
.

r0mel Dz

Hi there!
«
التالي
رسالة أحدث
»
السابق
رسالة أقدم

ليست هناك تعليقات: