Responsive Ad Slot

عروض

عروض

تعرف على قصة "سمكة أفريل" أو كذبة أفريل؟

01‏/04‏/2015

/ من r0mel
"يحتفل" العالم اليوم، بيوم الكذب أو "سمكة أفريل"، حيث يقوم الناس بمقالب لبعضهم البعض، وحتى كثير من الجرائد والقنوات في مختلف الدول،ا تقوم بنشر وبث أخبار لا أساس لها من الصحة، لتكذبها في اليوم الموالي وتقول "كنا نمزح معكم فقط.. إنها سمكة أفريل"..


"يحتفل" العالم اليوم، بيوم الكذب أو "سمكة أفريل"، حيث يقوم الناس بمقالب لبعضهم البعض، وحتى كثير من الجرائد والقنوات في مختلف الدول،ا تقوم بنشر وبث أخبار لا أساس لها من الصحة، لتكذبها في اليوم الموالي وتقول "كنا نمزح معكم فقط.. إنها سمكة أفريل".. فما هي حكاية هذه السمكة العجيبة؟.
في عام 1560 كان معظم الناس غير متفقين على تقويم واحد للسنين والأشهر والأيام.
وفي أول أفريل من كل عام كان الغربيون يحتفلون بعيد رأس السنة ويتبادلون الهدايا والتهاني، فما كان من شارل التاسع إلا أن أصدر مرسوماُ ملكياً يقضي بنقل رأس السنة إلى الأول من كانون الثاني وكان الذين أيدوا التغيير يرسلون في أول أفريل إلى معارفهم هدايا كاذبة، فيضعون لهم في علب جميلة قطعاُ من الحلوى  الممزوجة بالملح والخل أو يرسلون إليهم رسائل من أشخاص وهميين وكان الهدف هو إغاظة المتمسكين بالتقويم القديم ومن هنا ولدت كذبة أول أفريل وغزت العالم، وقد أطلق عليها الفرنسيون اسم سمكة نيسان (le poisson d'avril) وقد جاء الاسم من أن الشمس في الفاتح أفريل تخرج برج الحوت "السمكتان pisces‏"

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

مهم
© All Rights Reserved
made with by templateszoo