Responsive Ad Slot

عروض

عروض

بحث حول مفهوم العلم – تاريخ نشأته وخصائصه

02‏/02‏/2016

/ من r0mel
السلام عليكم
بحث جاهز للطباعة حول مفهوم العلم 
و تاريخ نشأته وخصائصه - 

1- مفهوم العلم:
       ذكرت مراجع علمية عدة مفاهيم للعلم من أهمها:
      أن العلم هو "المعرفة المنسقة التي تنشأ عن الملاحظة والدراسة والتجريب، والتي تتم بغرض
تحديد طبيعة أو أسس وأصول ما تتم دراسته.

  2- نبذة تاريخية حول البحث العلمي في الإسلام:
عرف المسلمون البحث العلمي مع نزول القرآن الكريم، وكان لتوجيهات القرآن أثر عظيم وذلك بسبب حثه على النظر والتأمل، ودعوته إلى البرهان والدليل، ومحاورته لأهل الكتاب وعبدة الأوثان، وأمره بالتعرف على العلل والأسباب.
كما حث الإسلام على التثبت والتحقق في طلب العلم، وطالب بإقامة الدليل والبرهان، على أية دعوى يدعيها الإنسان، وكما يقول علماء البحث والمناظرة: " إن كنت ناقلا فالصحة، وإن كنت مدعيا فالدليل".
ويعد الدين الإسلامي الحنيف الباعث الأول على العلوم الإسلامية حيث اتجه المسلمون بعد تدوين القرآن الكريم إلى الخوض في مجال البحث العلمي واقتنعوا بأن تقدم البحث العلمي مرتبط بتنظيم وتقنين مناهجه نظرا لدور المناهج في ترتيب المعرفة وتطورها.
ومما سبق يتضح أن للمسلمين جهودا في صياغة منهج البحث العلمي قبل أن يعرف هذا المصطلح في الغرب بما يقرب من عشرة قرون.

     
3- أهم خصائص العلم:
ليس بالضرورة أن كل معرفة هي معرفة علمية، ولكي تكون المعرفة علما لا بد أن تتمتع بعدة خصائص أهمها:
1-    أن يكون الإدراك فيها علميا وليس فطريا لأن الصفة الأولى للإدراك العلمي إنه إدراك كمي. 
2-    إدراك الصورة، القانون العام وليس الاجتماعي، إدراك الجزئيات، التفكير العلمي يدرك العوامل المشتركة بين الظواهر والأحداث والتطورات.
3-    القضية العلمية اجتماعية، أما اللاعلمية فهي قضية فردية، فعلى الباحث أن يعرف ما يطرحه من قضايا علمية.
4-    إثبات الصدى لدى الحقيقة العلمية بعدم ثباته للمصادفات: فالقانون العلمي ينطبق على جميع الحالات المشابهة والموجودة.
5-    تناسق خطوات البحث: فإن حقائق العلم متكاملة ويجب أن يحرها على التنظيم في جميع مراحل البحث العلمي والملاحظة الدقيقة هي الخطوة الأولى ويجب أن يناقش الباحث المعلومات التي حصل عليها.
6-    الموضوعية: البحث العلمي هو بحث موضوعي، وسمة الموضوعية التي تعتمد على استخدام أسس البحث العلمي شرط أساسي لا يكون البحث علميا بدونه.
7-    الدراسة العلمية هي دراسة متغيرات: إذا أراد الباحث دراسة متغيرات لا بد من تناول قضايا كلية فلا بد من تحليلها ودراسة كافة العوامل التي تقف وراءها أو تؤثر بها(1).


ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

مهم
© All Rights Reserved
made with by templateszoo